slider
slider
slider

اهتمت المملكة العربية السعودية بالصقور والصيد بها مبكراً حيث تُعد الصقارة موروثاً ثقافيًا عريقاً يتضمن قيم وأخلاقيات ميزت الصقّار في الجزيرة العربية، إضافة إلى أن المملكة منطقة استيطان لأنواعٍ مختلفة من الصقور، وممراً لأخرى مهاجرة.

اقرأ المزيد

المسابقات

عن الصقور

تنقسم الصقور إلى عشرات الفصائل والتي تختلف بأحجامها وأوزانها وألوان ريشها وسرعتها وقدرتها على الطيران، وتعيش فصائل الصقور المختلفة في مناطق جغرافية ومناخية متعددة من الصحاري شديدة الحرارة وحتى المناطق الثلجية شديدة البرودة.

اقرأ المزيد

الصقور في الثقافة العربية

عرف الإنسان الصيد بالطيور الجارحة منذ القدم، و تُظهر أقدم النقوش المكتشفة أن جزيرة العرب عرفت الصيد بالصقور منذ آلاف السنين. ويُفضّل العرب الصيد بالصقور على غيرها من الجوارح، بينما صادت شعوب أخرى بطيور جارحة مختلفة كالنسور والعقبان وغيرها.

اقرأ المزيد

الصقور في الثقافات العالمية

تطوَّر حب الإنسان للصقور عبر الزمان حيث بدأ بصيدها والانتفاع منها ثم أصبح ينصِب أفخاخهُ كي يمتلكها ثُمّ يستأنسها ويُدربها ويعتني بها وإن شاء استخدمها في صيده، إلا أن الصيد بها لا يُعد مقصِداً رئيساً في وقتنا الحاضر بقدر أهمية العلاقة الودية المتينة بين الصقر ومربيه ،وقد تطورت هذه الهواية على مر العصور، وتنوعت أساليب تربية الصقور، وتعددت استخدامات الصقور في مختلف بلدان العالم  وتحولت من هواية إلى احتراف حتى أصبحت جزءاً من حياة الشعوب.

اقرأ المزيد